home parents مقالات للأهالي تحصيل المفردات عند الطفل

تحصيل المفردات عند الطفل


تشير الدراسات إلى أن المحصول اللغوي للطفل حين يصل سن الخامسة يتراوح ما بين (1000-2500) كلمة، بحسب أحد الباحثين، الذي يرى أن هذه المرحلة هي أسرع مراحل نمو الطفل لغويًا. وبمجرد بلوغه منتصف السنة الثالثة تبدأ جمله بزيادة عدد كلماتها، وتشمل الأسماء والأفعال والصفات والضمائر، مع مراعاة قواعد اللغة كالتذكير والتأنيث وحروف الجر وحروف العطف بدرجات متفاوتة من طفل إلى آخر. كما يميل أطفال هذه المرحلة إلى استخدام التعميم بطريقة مبالغ فيها، فيقول: “ولد… ولدات”، “بيت… بيتات” وهكذا. وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل بالشعور بأنه قادر على التواصل والتفاعل مع الآخرين، ويصبح بمقدوره النطق بجمل معقدة.


ومع دخول الطفل سنته الرابعة يصبح كثير الكلام والثرثرة، وكثيرَ الأسئلة، من أجل التعلم والاستطلاع لما يجري حوله. وفي هذه المرحلة يبدأ الأطفال في استخدام الجمل المركبة، التي تتضمن استخدام حروف الجرّ، والضمائر، وأدوات النفي، وصيَغ المُلكية، وأدوات الاستفهام. والتعبير اللغوي للطفل يميل نحو الوضوح، ودقة المعنى والفهم، ويعبّر الطفل عن نفسه بجمل مفيدة. [المومني، 2010]


ومن المعلوم أن اللغة تتأثر بالمجتمع الذي يعيش فيه الفرد، فبعض القبائل العربية لديها أكثر من (20) كلمة تدل على اسم الجَمَل، والأسكيمو لديهم (120) كلمة تدل على معنى الثلج، وقبائل الغارو (Garo) في بورما (Burma) لديهم (92) كلمة تصف الأرز وأنواعه. [الترتوري] وهذا أمر علينا أن نضعه في اعتبارنا، وأن ننطلق في تركيزنا على الكلمات التي نهتم بتعليمها للأطفال من بيئتنا الخليجية خصوصًا، والعربية عمومًا، وألا نندفع نحو فضاءات بعيدة مختلفة عنا قلبًا وقالبًا.


والذي يجدر ذكره هو أنه يوجد اختلاف بين الباحثين حول عدد المفردات التي يكتسبها الطفل في المراحلة العمرية المختلفة، وما ذُكر هنا هو المتوسط، وسبب التفاوت بين الحد الأدنى والأعلى لعدد الكلمات المكتسبة للأطفال في المرحلة العمرية نفسها يعود إلى عدة عوامل، منها: المستوى الاقتصادي للأسرة، ووجود حوار أسري، وتخصيص وقت للقصة، أو الاشتراك في قراءة قصة قصيرة.